الرئيسية » الحمل والولادة » هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض ويساعد على الحمل؟
هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض

هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض ويساعد على الحمل؟

الكثير من الأسباب لتأخر الإنجاب لا تكون جلية الأعراض، أو من السهل التعرف عليها، من هذه الأسباب: ارتفاع هرمون الحليب للسيدة، وهو ما يؤثر سلبًا على عمل المبايض؛ لذا يطرح غالبًا تساؤل هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض؟ ويساعد على الحمل؟ الإجابة في السطور التالية.

هرمون الحليب والتبويض

قرب انتهاء مرحلة الحمل وقبل موعد الولادة، تبدأ الغدد النخامية الموجودة بالجسم في منطقة الدماغ في إنتاج هرمون الحليب، أو البرولاكتين، وهو الهرمون المسؤول عن توسيع الغدد اللبنية في الثدي؛ ليصبح مستعدًا لإدرار اللبن للطفل بعد ولادته، ولكن يظل التساؤل: ما هي العلاقة بين هرمون الحليب وبين التبويض لدى المرأة؟ وهل ارتفاع هرمون الحليب من علامات الحمل؟ الإجابة هي نعم، هناك تأثير قوي لارتفاع هرمون اللبن على الإباضة والخصوبة لدى النساء.

حيث تم تشخيص الكثير من السيدات اللاتي تأخرن في الإنجاب إلى ارتفاع هرمون اللبن؛ بسبب الخلل في التحكم في مستوى البرولاكتين في الدم، وهو ما يتأثر بمثبطات البرولاكتين مثل: الدوبامين؛ مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون اللبن قبل الإنجاب؛ مما يؤثر على هرمونات التبوبض لدى المرأة ويؤخر الحمل.

هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض؟

يعد هرمون اللبن من أكثر الهرمونات تأثيرًا على هرمونات الإباضة لدى السيدات، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن ارتفاع هرمون اللبن يؤدي إلى تثبيط هرمونات التبويض ومنها: هرمون اللوتين LH، وهرمون الجريب FSH؛ مما يؤدي إلى اضطراب وظيفة المبيضين، وخلل التبويض، وهو ما يظهر جليًا في اضطراب الدورة الشهرية، لذا لا بد من التأكد من علامات الشفاء من هرمون الحليب كخطوة أساسية عند البحث عن أسباب تأخر الإنجاب، من خلال عمل فحص هرمون الحليب، ويفضل إجراء الاختبار في أيام الدورة الشهرية.

كما أثبتت الاختبارات أن فترات الصباح يكون الهرمون في أعلى مستوياته؛ لذا ننصح بأن يجرى اختبار هرمون الحمل بعد الاستيقاظ من النوم بساعتين أو ثلاث، وبالتالي هل علاج هرمون الحمل ينشط المبايض؟ الإجابة هي نعم في النسبة الأكبر من السيدات، إلا أن كثرة استخدام هذا العلاج وبدون استشارة الطبيب، قد يؤدي إلى تأثير سلبي على القدرة الإنجابية للسيدة، وتقاس نتيجة علاج هرمون الحليب لدى معظم السيدات بانتظام الدورة الشهرية واختفاء ألم الثدي، وللاستدلال على ارتفاع هرمون اللبن بدون إجراء الفحوصات، توجد بعض الأعراض التي تشير إلى اضطراب هرمون اللبن منها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • قلة كمية الطمث عن المعتاد.
  • ألم ووخز في الثدي
  • جفاف في المهبل.

أسباب ارتفاع هرمون اللبن

هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض

ارتفاع هرمون الحليب لا يعني وجود خلل جسدي خطير في كل الحالات، ولكن هناك بعض الأسباب التي تزيد من ارتفاع هرمون اللبن قبل الحمل والإنجاب، وهو الأمر غير طبيعي، ومن أسباب ارتفاع هرمون الحليب:

  • ممارسة رياضة قاسية.
  • تناول أدوية الاكتئاب والقلق.
  • بعض الأمراض مثل: أمراض الكلى والكبد.
  • اضطراب الغدة الدرقية.
  • متلازمة تكيس المبايض.

نصائح لعلاج ارتفاع هرمون الحليب

الفحص الطبي والرجوع إلى طبيبك هي الخطوة الأهم؛ لاكتشاف أي اضطراب في هرمون الحليب، بالإضافة إلى الالتزام بالعلاج، ومن النصائح التي تساعدك على ضبط مستوى هرمون الحليب:

  • الإكثار من شرب الماء.
  • تجنب ممارسة الرياضة الشاقة وتناول الكافيين.
  • الإقلال من النشويات والدهون.
  • تناول أطعمة صحية وبخاصة الخضروات والبروتين.
  • مشروب المريمية والبردقوش مفيد لخفض هرمون اللبن.
  • التوقف عن علاج هرمون الحليب، أو أي منشطات بمجرد الحمل.

ختامًا.. إذا كان تساؤلك هل علاج هرمون الجليب ينشط المبايض؟ فبالطبع تناول الأدوية التي تضبط مستوى هرمون الحليب ستمنع تثبيط هرمونات التبويض، وهو ما يزيد فرص الحمل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *