الرئيسية » طفولة وأمومة » متى يمكن استحمام الطفل حديث الولادة؟
متى يمكن استحمام الطفل حديث الولادة

متى يمكن استحمام الطفل حديث الولادة؟

استحمام الطفل حديث الولادة أمرٌ هامٌ للغاية لدى الأمهات الجدد، وتحديدًا باعتباره أمر مثير للتوتر وشد الأعصاب، لكن مع مرور الوقت سيصبح الأحب إلى قلبك وقلب طفلك، ومن المؤكد شوقك لطفلكِ دفعك لاقتناء أدوات الاستحمام الصغيرة قبل ولادته.

استحمام الطفل حديث الولادة

تنتهي رحلة وهن على وهن وتبدأ أخرى مليئة بالحنان من نوعٍ آخر؛ فقد أصبح جنينك بين يديك الآن، وتحوّلت الاهتمامات والتساؤلات إلى أخرى تتمحور حول الرضاعة ونومه واستحمامه، من المؤكد أنك تفكرين بالموعد الأنسب لاستحمام طفلك حديث الولادة بعد أن رأى النور لإزالة المادة البيضاء عن جسده، ليس ذلك فحسب؛ منذ هذه اللحظة أنتِ مسؤولة عن استحمامه بين آنٍ وآخر ليسترجع نشاطه وتنبعث رائحة الطفولة المثيرة لمشاعر الأمومة أكثر

متى يمكن استحمام الطفل حديث الولادة؟

يمكن استحمام الطفل حديث الولادة حسب ما أوصت به منظمة الصحة العالمية بعد انقضاء الـ 24 ساعة الأولى بعد ولادته، وفي حال عدم القدرة على الانتظار؛ يستوجب تأخيرها 6 ساعات كحدٍ أدنى، لكن هناك الكثير من الأسرار الكامنة خلف ضرورة تأخير استحمام الرضيع، منها ما يلي: 

  • استحمام الرضيع فور ولادته يضاعف احتمالية هبوط السكر بالدم لديه.
  • توقعات بانخفاض درجة حرارة جسمه في حال الاستحمام فور ولادته.
  • من الأفضل بقاء المادة البيضاء الشمعية على جسمه لترطيب جلده طبيعيًا، والاستفادة من خصائصها المضادة للبكتيريا.
  • الانتظار حتى سقوط الحبل السري قبل غمره كليًا بالماء، وذلك لضمان جفافه.

عدد مرات استحمام الرضيع

يختلف الأطفال الرضع عن البالغين في مسألة الاستحمام، إذ لا يحتاجون للاستحمام سوى 3 مرات أسبوعيًا في السنة الأولى من عمرهم، وذلك لندرة حدوث تعرق لديهم، وأيضًا تجنبًا لجفاف البشرة.

الوقت المناسب لاستحمام حديثي الولادة

أدوات استحمام الطفل حديث الولادة

جميلةُ تلك اللحظات التي تستعدين بها للعب بالماء مع طفلك الرضيع، إنها لحظات المرح حتمًا إذا كان محبًا للاستحمام، وفي يديك الطريق الآمن لجعله مستعدًا له دون رعب، ومن أهم ما يجب اقتنائه من أدوات الاستحمام الخاصة بالأطفال الرضع ما يأتي:

1- حوض استحمام بلاستيكي

من الأفضل استخدام حوض استحمام بلاستيكي مخصصًا للأطفال، مع الحرص على ملئه بماء دافئ بمقدار 5 سنتيمترات فقط، ومن الضروري التحقق من درجة حرارة الماء بألا تكون ساخنة، وقد يساعد ملء حوض الاستحمام بماء يغطي كتفيه فقط لتهدئته، مع ضرورة تأمين الطفل بحمله بطريقةٍ تضمن عدم سقوطه وذلك بموانع الإنزلاق المعدة خصيصًا لذلك.

2- شامبو الأطفال

من أهم الأدوات الواجب توفرها لديك شامبو الأطفال المخفف، مع الاعتدال باستخدامه لضمان عدم جفاف فروة رأسه وتقشرها، وينصح باستخدام صابون خفيف على الجلد خلال تنظيف جسم وليدك.

3- منشفة قطنية نظيفة

يستلزم الأمر تجهيز منشفة قطنية نظيفة بجوار حوض الاستحمام، وبمتناول يدك حتى تستخدميها فور الانتهاء؛ دون الحاجة لترك الطفل في الحوض والابتعاد عنه نهائيًا، ومن الضروري إعلامك أن تجفيف جسم الطفل يكون بالتربيت فقط، والتحقق من اتباع طريقة استحمام الأطفال حديثي الولادة بدقة.

4- المستلزمات الأساسية

قبل البدء فعليًا بخطوات استحمام الطفل حديثِ الولادة؛ لا بد من التحضير المسبق للملابس النظيفة، والحفاض النظيف.

ختامًا، إن استحمام الطفل حديث الولادة أمر ممتع للغاية، لكنه يتطلب جزيل الحيطة والحذر حفاظًا على صحة وسلامة الرضيع من أي مخاطر تحّف به خلال الاستحمام، وأخيرًا إكمال العملية بنجاح والتمتع برائحةٍ جميلة تفوح من طفلك تضفي بهجة على حياتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.