الرئيسية » طفولة وأمومة » طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة
طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة

طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة

طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة بحاجةٍ لتأنٍ واتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر حفاظًا على سلامته، لذلك فأنت الآن أمام مهمة أمومة مكللة بالمحبة، قبل البدء في التحضير للاستحمام، من الضروري الاطلاع على أهم أساسيات تحميم الطفل الرضيع.

طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة

طريقة استحمام حديثي الولادة

تحتاج الأمهات الجدد لمعلومات أكيدة حول التعامل مع الطفل حديث الولادة خلال حياته عامةً، وتحديدًا عند الاستحمام، لذلك حُددت طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة من عدةِ جهاتٍ صحية لدعم الأمهات بنصائح حول سلامة استحمام المولود، ومن أبرزها ما يلي:

1- التحضير المسبق للأدوات

من الضروري تحضير أدوات استحمام الطفل حديث الولادة قبل البدء بغمر جسمه بالماء، حتى لا تضطري لتركه وحيدًا والابتعاد لجلب المستلزمات من ملابس نظيفة ومنشفة وشامبو الأطفال وغيرها.

2- وضع الرضيع فوق سطحٍ مستوٍ

من دواعي تأمين طفلك استخدام حزام الأمان للطفل عند وضعه على سطحٍ مستوٍ لبدء الاستحمام، وذلك تفاديًا لوقوعه – لا سمح الله – بغض النظر عما إذا كان ذلك السطح مرتفع أو منخفض؛ لكن الأهم ربط حزام الأمان لطفلك.

3- التأكد من حرارة الماء 

قبل غمس جسم طفلك في الماء، تحققي أولًا من درجة حرارة الماء حتى لا تكون ساخنة جدًا؛ إذ يفضل أن تكون دافئة فقط، وما تقدم يكون قبل خلع ملابس الطفل للحفاظ على دفء جسمه.

4- طريقة الإمساك بالرضيع خلال الاستحمام

تتمثل طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة والإمساك به باليد التي لن تعتمدي عليها بشكلٍ أساسي، بحيث تكون اليد الأخرى لغمر جسمه تدريجيًا بالماء، على أن تكون قدميه أول ما يغمر بالماء، على أن يكون الإمساك به بإحكام لتوفير الأمان له.

5- البدء بالوجه أولًا

الوجه هو الخطوة الأولى في طريقة استحمام الطفلِ حديثي الولادة، ويكون ذلك باستخدام منشفة أو قماش قطني مبلل لغسل وجهه بلطفٍ وعناية، مع ضرورة التأكد من عدم وصول الماء إلى فمه وعينيه، بعد الانتهاء ضعي المنشفة المستخدمة لغسل وجهه في الحوض حتى تكون أرضية آمنة له حتى انتهاء الاستحمام. ومن المهم تنظيف المنطقة الخلفية للأذنين والذراعين والعنق.

عند تنظيف منطقة العينين؛ ينصح بأخذ قطعة قطنية ناعمة مبللة والمسح من الزاوية الداخلية نحو الخارجية.

6- غسل جسم الطفل

بعد الانتهاء من غسل الوجه، يأتي دور الجسم ويجدر التنبيه لترك منطقة الحفاض حتى آخر مرحلة في الاستحمام، وفي هذه الأثناء يجب أن يكون الرضيع راقدًا على ظهره، مع الحرص على كشف المنطقة المراد غسلها أولًا بأول حتى إتمام غسل الجسم كاملًا، وعند وصول منطقة الحفاض يجب الغسل جيدًا وخاصةً في المنطقة التناسلية عند الأنثى.

عند غسل شعر الطفل يجب التدليك برفق كون رأسه ما زال طريًا، وعلى ألا تتجاوز كمية الشامبو عن نقطة واحدة فقط، واستخدام كوب ماء واحد لغسل الرأس مع إبقاء اليد عند الجبهة لمنع وصول الماء إلى عينيه.

بعد الانتهاء من استخدام أدوات استحمام حديثي الولادة؛ استخدمي مرطبًا مخصصًا للأطفال في حال كان الجلد جافًا؛ بشرط أن يكون خالٍ من الروائح العطرية تمامًا، ورغم ذلك إلا أن غالبية الأطفال لا يحتاجون للكريم المرطب، لكن التدليك يعزز الراحة والاسترخاء لدى الطفل.

في نهاية المطاف؛ فإن اتباع الأمان خلال طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة أمرٌ لا يمكن إغفال الطرف عنه نهائيًا، حتى ينعم طفلكِ بحمامٍ آمن والتمتع بنظافةٍ تشغف بها الأمهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.